عن الوظيفية Functionalism في التصميم المعاصر

قد يعتبر مفهوم الوظيفية Functionalism من أهم المفاهيم في عالم التصميم المعاصر لعلاقته الشديدة بمجالات مختلفة مثل تصميم الواجهات Interface Design أو حتى تصميم تجربة المستخدم ككل User Experience Design. يقوم المفهوم على فكرة أن العامل الوظيفي هو ما يحدد ما إذا كان ناتج عملنا تصميمياً أو فنياً. قد لا يعني هذا بالضرورة أن هذا الناتج ليس “فنياً” بالمعنى المتعارف عليه للفن، بل فن من نوع خاص يقوم على الموازنة بين الوظيفية الهندسية البحتة والعنصر الجمالي

يعود مفهوم الوظيفية في جذوره إلى المعماري والكاتب الروماني ڤيرتوڤيوس Virtuvius الذي عرف الخَدَمية أو utilitas (أصل كلمة Utility الإنجليزية) كأحد أركان العمارة الثلاث. أتى بعد ذلك المعماري الأمريكي لويس هنري سوليڤان Luis Henry Sullivan عام 1896 ليعيد المفوم من جديد ويصبح هو أبو الفكر الوظيفي أو Functionalism في العمارةـ انتقل المفهوم بعد ذلك ليشمل كل مجالات التصميم المعاصر تقريباً. 

عن الوظيفية Functionalism في التصميم المعاصر

ما هو تصميم تجربة المستخدم؟

يعتبر مجال تصميم تجربة المستخدم User Experience Design واحد من تلك المجالات التي يتحدث عنها جميع من يعمل في المجال الرقمي تقريباً. يحاول البعض قولبتها و تصويرها كمجال مرتبط بهذا المجال فقط و يحاول البعض الآخر ربطها بالبرامج و الأدوات أو مناهج التصميم و ورشات العمل. هناك شيء من الصحة ربما في كل ما سبق، إلا أنه لا يصف ما الذي يقوم به مختصو هذا المجال الجديد نسبياً بالتحديد. بحثنا على الويب يؤدي لمئات المقالات والتعريفات والشروحات التي قد تكون مشتتة على أقل تقدير.

ما هو تصميم تجربة المستخدم؟

مفهوم “الهايبرتكست” وولادة الأفكار اللاخطية

نمر اليوم على القفزات المعرفية المتسارعة التي اجتاحت العالم بعيد الحرب العالمية الثانية بشكل سريع في عصرنا الحالي. قفزات علمية وتكنولوجية لا نزال نحصد ثمارها لليوم. لكن الواقع أن هذه التطورات لم تكن بهذه الرومنسية التي ننظر لها الآن. على العكس تماماً، كان الواقع آنذاك مرتبكاً، يبحث عن إجابات لأسئلة كالحرب والصراع والتطور والمعلومات والمعرفة.

أحد أشهر هؤلاء العلماء كان شخصية تورطت في الحرب وعرفت فظائعها. إنه العالم ڤانيڤار بوش Vannevar Bush مدير مشروع مانهاتن في الولايات المتحدة، مشروع تطوير القنبلة الذرية. واحد من الأمور الرئيسية هنا هو الصحوة التي أصابت العلماء بعد الحرب ومحاولتهم لإعادة النظر في الإنسان وسعيه وراء القوة بدلاً من المعرفة، ولذلك كان له دور رئيسي في مشروع يحاول تقديم المعلومات بشكل جديد بحيث يتشاركها جميع البشر بهدف التقدم للأمام.

مفهوم “الهايبرتكست” وولادة الأفكار اللاخطية

عن مشروع المندينيوم Mundaneum

في عام 1934، وقبل الويب بحوالي 6 عقود، كان لأحد الحالمين وعشاق المكتبات والمعلومات مشروعاً يصف عبره بدقة رؤية نعيشها اليوم بالتفاصيل. بول أوتليه Paul Otlet هو كاتب ومخترع وناشر بلجيكي حلم بنشر المعلومات ومشاركتها بطريقة مختلفة. مشروعه كان فكرة ثورية تقوم على وصل العالم وإتاحة القدرة لبث أي وثيقة من أي مكان إلى شاشة التلفزيون الذي كان مصدر ولع وإلهام له، مشروع لعب دوراً رئيسياً في تاريخ الإنترنت.

عن مشروع المندينيوم Mundaneum

لوحة “خلق الطيور Creation of Birds”

للفنانة الإسبانية ريميدوس فارو Remedios Varo علاقة خاصة مع السريالية بدأت عبر زوجها الشاعر بينجامين بيريه Benjamin Peret. ولدت فارو في أنغليه Anglès في إسبانيا عام 1908 ودرست في أكاديمية سان فرناندو العريقة في مدريد وبرشلونة. عاشت في باريس هرباً من الحرب الأهلية الإسبانية ووصلت نهاية إلى المكسيك حيث قضت معظم حياتها هناك.

لوحة “خلق الطيور Creation of Birds”

أهلاً بكم إلى تاء ثاء :)

تاء ثاء هي دورية عربية عن التصميم وإدارة المنتجات الرقمية. يفرض تفجر استخدام الموبايل والإنترنت في العالم العربي حاجة ملحة لأسلوب تفكير مختلف في تصميم تجربة المستخدم و إدارة المنتجات الرقمية لا يعتمد بالضرورة على معايير وادي السيليكون أو غيره بل يستلهم منها جميعاً ويطوعها لإنتاج تجارب و أفكار جديدة. نحاول في تاء ثاء نقل هذه المعرفة واكتشاف ما يمكن للعالم العربي أن يقدم. أهلاً بكم.